المسوح الاسرية

تعتبر المؤشرات السكانية والاجتماعية الأساس الذي تبنى علية خطط التنمية، كما انها تعتبر من المؤشرات الهامة لمتخذي القرار وراسمي السياسات. وينفذ المركز مجموعة من المسوح السكانية ويمكن تلخيصها بما يلي:

مسح القوى العاملة

يوفر المسح مجموعة مؤشرات هامة عن خصائص القوى العاملة: المشتغلين والمتعطلين والمهن والأنشطة الاقتصادية والوضع في العمل والمستوى التعليمي للمشتغلين.

ويعتبر هذا المسح من المسوح الوطنية التي تنفذ بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء، وقد بدأ المركز بتنفيذ هذا المسح اعتبارا من عام 2016، وخلال هذا المسح يقوم فريق العمل بتنظيم زيارات ميدانية للأسر المواطنة والاسر غير المواطنة حيث تم اختيار عينة الاسر باستخدام الأساليب العلمية في هذا المجال.

وقد قام المركز بجمع بيانات 2019، وسيتم استخراج النتائج في2020، وبحسب خطة المسوح لعام 2020 فسيتم تنفيذ المسح في شهر نوفمبر 2020.

 

مسح دخل ونفقات الاسرة

يعتبر مسح دخل ونفقات الاسرة من أضخم المسوح التي تنفذها المراكز الإحصائية نظرا لضخامة المشروع وتعدد المؤشرات التي يتم جمعها بالإضافة الى امتداد جمع البيانات لمدة عام كامل ليتم تغطية جميع أشهر السنة.

ويوفر هذا المسح الهام مجموعة كبيرة من المؤشرات المتعلقة بدخل وأنفاق الاسر بالإضافة الى خصائص الاسرة والمسكن ومستويات الرفاهية، وتعتبر بيانات المسح الأساس الذي يتم بناء عليه تصميم وبناء سلة المستهلك واحتساب الأوزان التي تستخدم في احتساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدلات التضخم.

ويمتد هذا المشروع على ثلاث مراحل رئيسية ابداء من المرحلة التحضيرية التي ابتدأ العمل بها منذ شهر ابريل 2018، ثم مرحلة جمع البيانات والتي امتدت على مدار عام 2019 وخلال عام 2020 سيتم العمل على مراجعة ومعالجة البيانات واستخراج النتائج النهائية للمسح.

 

تحديث إطار الأسر والمساكن

تعتبر الأطر الإحصائية حجر الأساس لتنفيذ المسوح، فكلما كانت الأطر محدثة وشاملة زادت دقة المسوح التي يتم تنفيذها، وعلى هذا الأساس حرص المركز على امتلاك إطار محدث بشكل مستمر ليتم استخدامه في تصميم وسحب عينات المسوح الاسرية.

وقد اعتمد المركز أسلوب التحديث المستمر لإطار الأسر والمساكن بحيث يتم سنويا تحديث جزء من الإطار الكلي المبني على تعداد 2015.

بدأ المركز بتنفيذ هذا المشروع في عام 2018، حيث تم اختيار المناطق ذات الكثافة السكانية ليتم البدء في تحديث بياناتها، وفي عام 2019 تم اختيار مجموعة أخرى من المناطق التي تم تحديث بياناتها.